www.hyil.com çúáçäçê íçæá
 

 

 

 






العودة   منتديات حائل > [[المنتديات العامة]] > قضايا ونقاشات
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قضايا ونقاشات حوارات حول قضايا فكرية واجتماعية وثقافية

قصة منقوله ( شخص يقبل يلعق قدم إمرأة )

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قصــــة معبرة جداً وأعجبتني وحبيت أن أنقلها لكم يأخواني للعبرة والعضة وتحياتي لكم أسعد الله

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-12-2006 - December 10th   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابو هواوي
عضو منتدى حائل
افتراضي قصة منقوله ( شخص يقبل يلعق قدم إمرأة )


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصــــة معبرة جداً وأعجبتني وحبيت أن أنقلها لكم

يأخواني للعبرة والعضة وتحياتي لكم

أسعد الله أوقاتكم بكل خير .. أيها السيدات والساده..

عندما يتحدث أكثر الرجال قسوة عن الحنان .. فهذا يعتبر ضرب من الخيال.. بل هو قمة التناقض والمحال ..!!

لن أطيل عليكم .. فلكل منكم ..ما أشغله في حياته ..حتى بات يقرأ مثل هذه القصة الحقيقية وكانها تحكي أسطورة من ألف ليلة وليله ..!!

يا ساده حدثت هذه القصه لي شخصيا قبل ثلاثون عاما بالضبط .. أتم الله لكم أعماركم وهناءكم وسعادتكم ..بخير وأمان وطاعة للرحمن ..



في ضحى أحد أيام الطفولة الشجيه .. وعمري يهفو ليعانق سنته الرابعة ... دخلت والدتي " جعل الله جزاءها الجنة وامهات المسلمين اجمعين " دخلت بيتنا الصغير

ركضت فرحا .. وشوقا .. لصدرها الحنون .. تركت اللعب مع أشقائي .. ركضت لها مسرعا ..ولهانا . مشتاقا لنبع الحنان والعاطفة .. وهل يلام محب في حب حبيبته ..؟؟

أسندت رمز الطهر والنقاء ظهرها المتعب لجدار خلفها .لربما شكى هو من التعب والضيم أيضا .. كما شكته أمي الحبيبة عندما سمعت آهااات وونات تعبها .. وزاد يقيني

قسمات وجهها الجميل الطاهر .. إذ رأيته .. منهكا .. ذابلا على غير عادته !!.. أخفى وراءه ألف عنوان للتعب في رحلة الحياة والبحث عن الرزق ..

للتو كانت حبيبتي وتاج رأسي آتية من عند البئر .. حاملة على ظهرها " القربه " لتسقي صغارها نبعا لم يكن اجمل من نبعها .. وقبل أن " تستقي " من البئر..

فقد " إحتطبت " الحطب ولم تنسى أن " تجني " خضار الزرع ..

بكل عفويه وبكل براءة للطفولة ...

توجهت نحو قدميها .. فوضعت خدي الأيمن على حفى " بطن " رجلها " فداء قدماك ألف مقداد يا حبيتي " 00 أحسست بلذعة الحرارة بخدي ..!!

وجدت نفسي تلقائيا وربكم الشاهد .. " ألعق " بلساني باطن رجلها ..ثم أنفخ بكل ما أوتيت من قوه .. بهواء يكاد يقطع أنفاس طفل لم يستطع أن يجد

طريقة " لتبريد " قدمى امه غير تلك الطريقة .. ولكن قديما قالوا .. " لم يكن بالإمكان أفضل مما كان " اعذريني ياسيدة نساء العالم على تقصيري

في تلك اللحظات .. فكم تمنيت لو انتزع الله من قدماك الطاهرتين كل الألم والتعب والحرارة وزرعها في جسدي النحيل .. فجزاءك ليس عندي ..

بل عند عزيز عليم .. شرفكم الله يا أمهاتنا الطاهرات العفيفات بأن وضع أعز امانينيا " الجنة " تحت أقدامكن الطاهرات ..

حاولت كثيرا منعني ودفعي وكانها تريد ان تقول مكانك ليس هنا يا ولدي .. فغدا تكبر وتصبح رجلا ذو كرامة تأبى أن تسقط تحت أقدام النساء..

ولم تعلم حبيبتي أنه أعظم شرف وأفضل فخرا كان في حياتي هو تقبيل قدماها ..

شدتني نحو صدرها ثم احتضنتني بقووه في لحظة لم تمر علي اجمل منها قط في حياتي .. وبكت حتى أغرقتني بدموعها .. ولم اكن أعلم ما سببها ..

عدت لعالمي .. اركض واستمتع ببقية يومي مع اشقائي نلهو ونلعب .. وظننت أن الامر قد انتهى بي هنا..!!



مرت الأيام والسنين وكانت تتسارع في مشيها .. لا أعلم أحال الزمان كان .. أم .. إثبات شاهد المكان وحكمة الرحمن .. فلله في خلقه شؤون

كبرت وتزوجت ورزقني الله بالبكر الصالحة " لمى " وكما كان والدي ووالدتي حفظهم الله يسعون لتأمين رزقنا .. فأنا كنت كذلك بعدما كبرت

المسؤليات.. وهذه سنن الحياة ..

عدت يوما الى بيتي مرهقا تعبانا وكأن كل ضلع يشكو من خليله ..

أستقبلتني زوجتي الحبيبة ..فأختصرت عليها كثير الكلام .. بأني أريد أن انام فقط ..

هويت لفراشي شبه جثة هامدة .. بثوبي وشماغي ..من شدة التعب .. استاذنت زوجتي مني وسحبت الباب خلفها ..

بعد وقت ليس بالطويل .. سمعت أن أحدا ما .. تسلل الى غرفتي ..!! لم أكن وقتها قد دخلت في لذيذ نومي ..

احسست بشيء يتحسس " قدماي " اجلكم الله فتحت عيني لأسترق النظر .. فوجدت قطعة من روحي " لمى " تضع خدها الناعم على قدماي

وتتمتم بكلمات تعبر عن مابها ..

"" اوووه ... بي .. يا بابا .. وش حر رجولك ..!! ""

أنتظرت ولم أريد أن افسد هذا المشهد .. الغريب ..!!!



فكانها فكرت ثم اهتدت ..



فلعقت " بطن " رجلي وقبلتها ونفخت بأشد ما لديها لتبرد قدماي ..!!

مر شريط الثلاثون عاما امام عيني سريعا .. فتذكرت دموع والدتي الحبيبة .. فاخذتها واحتضنتها .. وقبلتها ودموعي .. تنهمل على كتفيها ..

هذه قصتي كما حدثت ولن أضع لها نهاية أو موعظة او نصيحة ... ليس إستكثارا عليكم أحبائي .. فانتم تستحقون مني أكثر .. ولكن لعلمي

بانكم أعلم وادرى وأدرك مني فيما يجب عليكم نحو والديكم .. جعلكم الله من البارين والطائعين .. لتنعموا برحمة العزيز الغفار ..

للمعلومية القصة منقوله من منتدى الساحة وكاتبه ( مقداد )


rwm lkr,gi ( aow drfg dgur r]l YlvHm ) hlvhm







رد مع اقتباس
 

-
قديم 10-12-2006 - December 10th   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سعـــد
عضو منتدى حائل
افتراضي

هنا فى بلاد سلمى عائلة من شمر يقال لهم
اللميلم أو اللهيمد لاأحفظ الاسم بالضبط ومن يعرف الاسم يصحح
تناقل الرواة من توارثهم للبر الكثير

يقال أن أحدهم أخذ يد أبيه ذات يوم فى القيلولة لقضاء حاجته
فلما جلس الشيخ لقضاء حاجته تدلت خصيتاه فلامستا الارض
وكانت رمضاء حارة فنز الشيخ وأرتفع فما كان من الإبن
إلا أن أدخل يده من تحت خصيتى أبيه ورفعهما عن الرمضاء
حتى قضى الاب حاجته

فلما إنصرفا إذا بالشيخ يبكى فأخذ الإبن يسليه ويعتذر
يقول له أن يده لم تمسها نجاسه وأن الامر لايتجاوز غسلها

قال الاب الذى يبكينى أنك غلبتنى وقد مر بى نفس الموقف مع
أبى فلم أفطن لما فعلت!!!







التوقيع

إن من الغبن الفاحش أن يهدى الإنسان حسناته لمن يعتقد بغضه وعداوته

أخى الحبيب
يقول الحبيب عليه الصلاة والسلام:
إقرأوا القرآن فإنه يأتى يوم القيامة شفيعا لأصحابه

رد مع اقتباس
قديم 10-12-2006 - December 10th   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
تك تاك
عضو منتدى حائل
افتراضي

كم هي رائعة القصة والله ان القلب لايتفطر والعين لاتدمع 00

اشكرك اخي على القصة وجعلنا واياكم ممن يبرون والديهم ويرضون عنهم0







التوقيع




اخوكــــــــــــم

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
منقوله, امراة, يلعق, يقبل, شخص, قدم, قصة


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


-


الساعة الآن 02:08 PM



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO diamond